بيان صحفي مشترك

في يوم الصحافة اليمنية.. منظمات تدعو أطراف النزاع في اليمن للتوقف عن استهداف الصحفيين

09/06/2020 18:54:27


يصادف التاسع من يونيو كل عام #يوم_الصحافة_اليمنية، في وقتٍ يواجه الصحفيون اليمنيون حملات قمع وترهيب ممنهجة، تطال حقهم في الحياة وفي حرية التعبير والرأي وتهدف إلى كتم أصواتهم وحرمانهم من الوصول إلى المعلومة وكشف الحقيقة.

يعاني اليمن أسوأ أزمة إنسانية في ظل الصراع الدامي ويشهد حالة غير مسبوقة من القمع وهدر الحقوق والحريات ويتسابق مختلف أطراف النزاع، وإن بدرجات متفاوتة، في انتهاك قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، بما في ذلك استهداف الصحفيين، باعتبارهم شهود الحقيقة.

تعبر المنظمات الحقوقية أدناه عن تضامنها مع محنة الإعلام اليمني ومعاناة الصحفيين اليمنيين، وتذكّر في هذه المناسبة، بمأساة تسعة صحفيين يقضون خمسة أعوام خلف القضبان، لدورهم في كشف انتهاكات حقوق الإنسان، حيث اختطفتهم جماعة الحوثي وزجّت بهم في سجونها، وهؤلاء الصحفيون هم: عبد الخالق عمران، وتوفيق المنصوري، وأكرم الوليدي، وحارث حميد، وعصام بلغيث، وهشام طرموم، وهشام اليوسفي، وحسن عناب، وهيثم الشهاب.

لقد اختطفتهم مليشيا الحوثي بطريقة وحشية من أحد فنادق العاصمة صنعاء في التاسع من يونيو/ حزيران 2015م، ووثقت منظمات حقوقية دولية والاتحاد الدولي للصحفيين ونقابة الصحفيين اليمنيين ومنظمات محلية عديدة جملة من الانتهاكات والتعذيب الوحشي الذي يتعرض له هؤلاء الصحفيون في سجون جماعة الحوثي على مدى خمس سنوات.
وفي 11 أبريل/ نيسان الماضي أصدرت جماعة الحوثي قرارًا باطلًا من محكمة صورية تابعة لها، بإعدام أربعة صحفيين هم: عبد الخالق عمران، وأكرم الوليدي، وحارث حميد، وتوفيق المنصوري، بينما اكتفت بمدة الحبس لبقية رفاقه، وقوبلت هذه القرارات الجائرة برفض واسع، وأثارت موجة من التنديد في الأوساط الصحفية والحقوقية والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وفي الذكرى الأليمة لاختطاف الصحفيين، نقف مع أسرهم، وبكل أسىً، نأسف لكل ما لحق بهم من أحزان وفجائع متلاحقة وحياة قاسية وعذاب نفسي لا يزال أطفال وذوي الصحفيين يكابدونه منذ خمس سنوات بلا توقف، ونأسف لتجاهل الأطراف الفاعلة لقضية الصحفيين الإنسانية، واستمرارًا للحملة الإنسانية التي أطلقناها للمطالبة بإنقاذ السجناء من خطر فيروس كورونا، وعقب تفشي الوباء في اليمن نجدد مخاوفنا ونؤكد التالي:

• دعوة كل الأطراف، بما فيها جماعة الحوثي، والحكومة اليمنية، والمجلس الانتقالي الجنوبي، والقوات المشتركة في الساحل الغربي، والجماعات المسلحة إلى التوقف الفوري عن استهداف الصحفيين، أو التضييق عليهم وعلى الحريات الإعلامية بأي شكل من الأشكال.
• رفضنا لأي توظيف أو تسييس أو استغلال لقضية الصحفيين، ونأسف لقبول أطراف الصراع بالزج بملف الصحفيين فيما يسمى ب "التبادل" لأن هذا يتناقض مع كل القوانين والتشريعات الدولية والمحلية، واتفاقيات حقوق الإنسان وحرية التعبير والصحافة، ويعتبر انتهاكا خطيرا يجب أن يتوقف فورا.
• ندعو للإفراج الفوري عن الصحفيين كافة، دون قيد أو شرط، ومساءلة الأطراف التي تورطت في تعذيب وقتل الصحفيين وتقديمها للعدالة.
• نطالب بإطلاق سراح وضمان سلامة الصحفيين المختفين قسريًا للعام السادس على التوالي؛ وحيد الصوفي لدى جماعة الحوثي بصنعاء، ومحمد المقري لدى تنظيم القاعدة.
• نطالب بالتحقيق الفوري في جريمة اغتيال الصحفي نبيل القعيطي، وملاحقة القتلة وكشف نتائج التحقيق للرأي العام، ونطالب بملاحقة كل مرتكبي جرائم قتل الصحفيين وعدم إفلاتهم من العدالة.
• نتضامن مع كافة الصحفيين اليمنيين الذين تعرضوا للتشريد والملاحقة والانتهاكات الخطيرة، ونطالب الجهات كافة بسرعة صرف مرتبات الصحفيين وتسوية أوضاعهم.
• نحذر من سياسات المماطلة والتأجيل التي أسفرت عن استمرار بقاء الصحفيين رهن التعذيب والسجون، طيلة خمس سنوات، وهي نتيجة كارثية للتغاضي عن سلوك القمع وانتهاكات حقوق الإنسان، وغياب آليات فاعلة لمحاسبة المتورطين فيها، و تمثل نقطة سوداء في سجل حقوق الإنسان وحرية الصحافة زمنا بعيدا.
• نجدد مناشدتنا بسرعة الإفراج عن الصحفيين وسجناء الرأي والناشطين السياسيين كافة وفي مختلف السجون والمعتقلات التابعة لأطراف النزاع في اليمن، حرصا على حياتهم عقب تفشي جائحة كورونا في اليمن، وتنفيذا للقوانين والمبادئ الإنسانية ومعاهدات حقوق الإنسان وحرية الصحافة.
• نعلن عن تشكيل لجنة للمتابعة اليومية والمستمرة لإنقاذ حياة الصحفيين وكافة المختطفين والسجناء في اليمن.

صادر عن المنظمات الحقوقية الموقعة على البيان:
1- المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين "صدى"
2- الأرشيف اليمني
3- التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان (تحالف رصد)
4- ‎المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان
5- المركز الأمريكي للعدالة
6- المركز القانوني اليمني
7- تمكين للتنمية وحقوق الإنسان
8- ‎رابطة أمهات المختطفين
9- ‎رايتس رادار لحقوق الإنسان
10- سكاي لاين الدولية لحقوق الإنسان
11- شبكة نساء من أجل اليمن
12- مبادرة مسار من أجل السلام
13- مجلس جنيف للحقوق والحريات
14- مركز الدراسات والإعلام الإنساني
15- ‎مركز واشنطن للدراسات اليمنية
16- ‎معهد باريس الفرانكفوني للحريات
17- منظمة سام للحقوق والحريات
18- ‎مؤسسة التضامن الدولية
19- مؤسسة الغذاء من أجل الإنسانية
20- ‎مؤسسة حرية للحقوق والحريات الإعلامية
21- مؤسسة حماية القانون وتعزيز السلم الاجتماعي
22- مؤسسة دفاع للحقوق والحريات
23- هيئة الدفاع عن المعتقلين
24- الكرامة للحقوق والحريات
25- الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات "هود"
26- منظمة العدالة والإنصاف للتنمية وحقوق الإنسان.
27- منظمة سواسية للتنمية والعدالة
28- مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية
29- مركز الدراسات والإعلام الاقتصادي
30- مرصد الحريات الاعلامية

9يونيو 2020

#يوم_الصحافة_اليمنية
‎#YemeniPressDay

UP