موت بسبب التعذيب

محمد قايد صالح شاطر 34 عاماً ـ محافظة ذمار

03/07/2020 05:00:58

رابطة أمهات المختطفين


كان الضحية يحمل شهادة في الفن التشكيلي ولكنه بسبب الأوضاع الاقتصادية والمعيشية اضطر للعمل كبائع متجول في مدينة عدن، وفي الأحداث التي شهدتها مدينة عدن منتصف العام 2019 تم اختطاف الضحية من نقطة تفتيش على مدخل مدينة عدن بتاريخ 24/6/2019، من قبل مسلحين يتبعون اللواء الخامس التابع للحزام الأمني بمحافظة عدن كونه ينتمي للمحافظات الشمالية، وتلقت أسرته اتصالاً هاتفياً بتاريخ 27/6/2019، من مجهول أبلغهم بأن محمد قايد شاطر محتجز في سجن تابع للحزام الأمني منذ ثلاثة أيام، وعلى الفور قامت أسرته بالبحث عنه عبر وساطات محلية و مجتمعية ولكن هذه الجهود لم تثمر إلا بعد مضي ثلاثة أشهر من الإخفاء القسري والتعذيب الوحشي الذي تعرض له الضحية فتم الإفراج عنه بفدية مالية مقدارها 500 ألف ريال بتاريخ .23/9/2019 .

يقول أخوه: (بعد استلامنا لشقيقي تم نقله مباشرة إلى مستشفى ذمار العام نظراً لحالته الصحية الحرجة، وقد تحدث إلينا بصعوبة عن التعذيب الذي تعرض له، وبدت لنا آثاره إذ كان هناك آثار لطلق ناري على إحدى قدميه وخلع جميع أظافره وآثار التعذيب بالكهرباء على جسده وخاصة منطقة السرة وتوقف الكليتين عن العمل بحسب الأطباء الذين قاموا بفحصه فور وصوله إلى المستشفى)، وبسبب التعذيب الذي تعرض له توفي الضحية بعد ستة أيام من الإفراج عنه.

وطلبت أسرة الضحية من مستشفى ذمار العام إصدار تقرير طبي يفيد بوفاة الضحية نتيجة التعذيب الذي تعرض له على يد التشكيلات المسلحة في عدن إلا أن إدارة المستشفى رفضت إصدار هذا التقرير دون سبب واضح.


#أمهات_على_أبواب_العدالة
#حرية_ولدي_أولا

 

 

UP