بيان وقفة أمهات المختطفين بمحافظة عدن تزامناً مع اليوم العالمي للاخفاء القسري

31/08/2020 11:19:18

رابطة أمهات المختطفين - عدن


إن جريمة الإخفاء القسري مخالفة للقانون ولحقوق الإنسان وجريمة يعاقب عليها القانون، فمنذ 5 أعوام و"38" مخفي قسراً من أبناء مدينة عدن لا يُعلم شيئاً عن مصيرهم فقد تم اختطافهم دون مسوغ قانوني أو أوامر من النيابة.

لقد تم حرمان أهالي المخفيين قسراً من الاطمئنان على أولادهم وفلذات أكبادهم مما تسبب بوفاة عدد من أهالي المخفيين قهراً وكمداً وألماً على فقدان أبنائهم، فوالدة المخفيين قسراً "حلمي وحسين" التي كانت رغم مرضها إلا أنها كانت تبحث عنهما في كل مكان علها تتلقى خبراً عن ولديها لكنها توفيت دون أن تطمئن على حياة وسلامة أبنائها المخفيين.


إننا رابطة أمهات المختطفين بمحافظة عدن وتزامناً مع اليوم العالمي للإخفاء القسري نحمل المجلس الانتقالي حياة وسلامة جميع أبنائنا المخفيين قسراً، ونطالب بسرعة الكشف عن مصيرهم واطلاق سراحهم، كما نطالب من كل الجهات الحقوقية والإنسانية المحليه والدولية بالعمل الجاد لمناصرة قضية المخفيين قسراً والمعتقلين تعسفاً حتى ينالوا حريتهم الكاملة.


صادر عن رابطة أمهات المختطفين _ عدن31 أغسطس 2020م


#اليوم_العالمي_لضحايا_الاختفاء_القسري
#حرية_ولدي_أولا

 

UP