تزامنا مع جولات المفاوضات.. أمهات المختطفين بتعز تحمل الأطراف اليمنية حياة وسلامة أبنائهن

18/11/2020 09:35:16

حملت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة تعز جميع الأطراف اليمنية المسؤولية الكاملة عن حياة أبنائهن وسلامتهم وحريتهم مطالبات بإطلاق سراح المختطفين والمعتقلين والمخفيين دون قيد وشرط.

ووثقت رابطة أمهات المختطفين بتعز (210) مدنياً مختطفاً و(47) مدنياً مخفياً قسراً أقدمت جماعة الحوثي على اختطافهم، و(6) مدنيين أقدمت الحكومة الشرعية على اعتقالهم من أبناء محافظة تعز، وتعيش الرابطة لحظة بلحظة المعاناة الذي تعانيها عائلاتهم في ظل الحرب والحصار وفي مقدمتهم المخفيين قسراً الذين فشلت في إظهارهم وإنقاذهم كل جهود الوسطاء المحليين والاتفاقات الدولية.

وطالبت أمهات المختطفين في وقفة احتجاجية نفذتها صباح اليوم أمام مبنى المحافظة وتزامناً مع جولات المفاوضات بإظهار المخفيين قسراً والإلتزام بإطلاق سراحهم وجميع المختطفين والمعتقلين تعسفاً فقد طالت فترة احتجازهم دون مسوغ قانوني.

ودعا بيان الوقفة المبعوث الأممي إلى الضغط على الأطراف اليمنية لإظهار المخفيين قسراً وإطلاق سراحهم وجميع المختطفين والمعتقلين تعسفاً.

وأضاف البيان أن جولات الحوار والاجتماعات بين الأطراف اليمنية تصاحبها تساؤلات الأمهات متى الفرج؟ وتتعلق قلوبهن بأمل إطلاق سراح أولادهن المختطفين والمخفيين قسراً والمعتقلين تعسفاً وانتهاء معاناة الفقد والغياب.

كما دعت الأمهات جميع المنظمات الحقوقية محلية ودولية إلى تكثيف جهودهم لإنقاذ المدنيين المختطفين والمعتقلين والمخفيين.

#حرية_ولدي_أولا

UP