بيان صادر عن المنظمات الحقوقية اليمنية والناشطين والناشطات بشأن النساء المعتقلات

25/11/2020 05:21:42

تحت شعار " أطلقوا سراح المعتقلات"
تتابع المنظمات الحقوقية وهياكل المجتمع المدني بقلق بالغ ملف النساء المعتقلات في اليمن وما آل إليه من تجاهل وإهمال، وعدم التعامل الجاد من جميع الأطراف مع قضية المعتقلات من النساء، مع ما يحمله هذا الملف من انتهاكات مركبة ومتعددة للنساء لترويع المجتمع وترهيبه، الأمر الذي يستدعي الوقوف بجدية أمامه من أجل إيقاف الممارسات والجرائم المرتكبة بحق النساء اليمنيات، والتي تعد خارج عن سياق الأعراف والقيم المجتمعية في اليمن.
لقد وقفت عدد من المنظمات المشاركة لمناصرة حقوق النساء المعتقلات على البيانات والمعلومات المأساوية والوضع الإنساني التي تعانيه النساء في المعتقلات منذ اندلاع الحرب في اليمن خلال الحلقة النقاشية التي عقدت لهذا الغرض وأكدت على ضرورة التحرك والمطالبة بالإفراج الفوري دون قيد أو شرط عن جميع النساء المعتقلات والكشف عن المخفيات قسرياً وإطلاق سراحهن.
وإننا إذ نحمل كافة الأطراف وفي مقدمتها جماعة الحوثي مسئولية ما يحدث من انتهاكات تطال النساء وأعمال عنف وصلت حد الاختطاف والاخفاء والتعذيب والاغتصاب والتشهير بل وبلغت حد القتل والتسبب بالانتحار، غير خضوعهن لمحاكمات غير قانونية وغير عادلة، فإننا نطالب برد الاعتبار لهن ولذويهن ووضع آلية لمعالجة الآثار النفسية والاجتماعية التي حدثت جراء تلك الانتهاكات بكل أنواعها.
كما ندعو إلى :
- ضرورة وقف عمليات الاعتقال للنساء تحت أي صيغة أو مبرر من كافة الاطراف و ايقاف اقحام النساء في الصراع و التصفيات السياسية.
- إنشاء لجنة تحقيق دولية للمساءلة حول اعتقال النساء والانتهاكات التي تعرضن لها في المعتقلات.
- إغلاق كافة السجون والمعتقلات السرية، وملاحقة مرتكبي تلك الجرائم وإيقاع أقصى العقوبات عليهم.
- النأي بقضية المعتقلات عن أي مماحكات سياسية أو خطابات التشهير .
- الاهتمام بملف المعتقلات من قبل الآليات الدولية المعنية وذات العلاقة.
- انشاء دور إيواء مناسبة توفر الرعاية اللاحقة للناجيات من المعتقلات وتنفيذ برامج الحماية الاجتماعية والرعاية النفسية.
كما تطالب المنظمات العاملة في اليمن توفير برامج حماية للمدافعين والمدافعات عن حقوق الانسان بما ييسر عملهم في هذا الملف الشائك والحساس
وتهيب بالعاملين/ات فيه حفظ سرية المعلومات والتعامل بمسئولية تجاه سلامة الضحايا وذويهن، وتوفير الضمانات لحصولهن على محاكمة عادلة في حال وجهت لهن أي تهم.
كما ندعو كافة المنظمات والناشطين الحقوقيين والمحامين موافاتنا بكافة المستجدات والبيانات والمعلومات المستجدة حول وقائع الاعتقال والانتهاكات التي تتعرض لها النساء من أجل التوثيق وبناء الملفات اللازمة لهذه الحالات والوقائع وإصدار قوائم مشتركة وموحدة بأسماء وبيانات النساء المعتقلات والمخفيات قسريا للمناصرة والدفاع واعداد التقارير بذلك والتنسيق مع الأليات والمنظمات الدولية والجهات والأطراف المعنية والضغط من أجل حمايتهن والكشف عن مصيرهن وسرعة الإفراج عنهن.
ويعد هذا البيان أحد اهم منطلقات برنامج مستمر من أجل حقوق المعتقلات ووقف الانتهاكات التي يتعرضن لها ضمن حملة بدأت بحلقة نقاشية نظمتها بصمة نساء للسلام بالتعاون مع الأمم المتحدة للمرأة.

صادر بتاريخ :
٢٤ نوفمبر ٢٠٢٠

الجهات الموقعة :
       -مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان
       -منظمة تمكين للتنمية وحقوق الانسان
- رابطة أمهات المختطفين
- تحالف نساء من اجل السلام
- مبادرة سام للسلام وحقوق الانسان
- المنظمة اليمنيه لمكافحة الاتجار بالبشر
- مؤسسة حماية القانون وتعزيز السلم الاجتماعي
- مبادرة بصمة نساء للسلام
-شبكة اعلام  للسلام والتنمية
-مؤسسة تمكين المرأة اليمنية 
-رابطة الاعلام التنموي 
- بلقيس اللهبي
- وفاء الوليدي.
- رابعة الذبياني.
_ سماح الشغدري
_ بشرى العامري
_ نبيلة الحكيمي
_ وضحة مرشد
#فكوا_اسر_المعتقلات 

UP