بيان لرابطة أمهات المختطفين يدين الإهمال الصحي للصحفي توفيق المنصوري بسجن الأمن المركزي بصنعاء ويناشد بإنقاذ حياته

29/11/2020 17:59:59

في بلاغ عاجل وجهته أسرة الصحفي توفيق المنصوري المختطف منذ 9يونيو 2015 بخصوص التدهور الشديد في صحته نتيجة الإهمال الصحي من قبل جماعة الحوثي المسلحة بسجن الأمن المركزي بصنعاء والذي نقل اليه مؤخراً لتمنع عليه الزيارة ويتم حرمانه من أي رعاية صحية وعدم السماح لأسرته بإدخال الأدوية التي يحتاجها بشكل طارئ.
 
وتعرض الصحفي توفيق المنصوري أثناء فترة اختطافه لإخفاء قسري مرات عديدة وبفترات زمنية مختلفة في عدد من أماكن الاحتجاز بصنعاء عانى فيها من أساليب وحشية في التعذيب النفسي والجسدي وسوء المعاملة والتغذية وانعدام الرعاية الصحية تسببت بإصابته بأمراض الربو وضيق التنفس وروماتيز القلب والسكري والبروستات ومؤخراً ظهور أعراض الفشل الكلوي. 

إننا في رابطة أمهات المختطفين ندين بأشد العبارات مايتعرض له الصحفي توفيق المنصوري من انتهاكات في مقدمتها الإهمال الصحي المتعمد الذي يهدد حياته وحرمانه من أدنى الحقوق الإنسانية في زيارة أسرته له وإدخال الأدوية الطارئة التي يحتاجها.

كما أننا نحمل جماعة الحوثي المسلحة مسؤولية سلامة حياة وحرية الصحفي توفيق المنصوري وزملائه. 

ونناشد المبعوث الأممي والأمم المتحدة بالضغط لإنقاذ حياة الصحفي توفيق المنصوري، ونطالب بإطلاق سراحه وزملائه بشكل عاجل دون قيدٍ أو شرط تعزيزاً لمواقفهم الملتزمة بالسلام، المتمسكة بإتفاقات إطلاق سراح المختطفين جميعاً حسب المشاورات الجارية تنفيذاً للوعود وإنهاء معاناتنا ومعاناة أبنائنا المختطفين والمخفيين قسراً. 


صادر عن رابطة أمهات المختطفين 
الأحد 29/نوفمبر/2020

#حرية_ولدي_أولا

UP