أمهات المختطفين تختتم دورة حقوقية لأعضائها ومتطوعيها

24/12/2020 15:45:29

رابطة أمهات المختطفين _ مأرب

اختتم رابطة أمهات المختطفين بمحافظة مأرب اليوم الخميس دورة حقوقية حول الآليات الدولية لحماية وتعزيز حقوق الإنسان.
وفي الدورة ناقش "المحامي علي هزازي" رئيس دائرة حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني بمكتب رئاسة الجمهورية مع أعضاء رابطة أمهات المختطفين ومتطوعيها على مدى ثلاثة أيام سبل تعزيز وتطوير أدوات العمل الحقوقي، وآليات الرصد والتوثيق، ووسائل المناصرة. 
واستعرض هزازي خلال الدورة مع المشاركين في اليوم الأول التعريف بمنظومة الشرعية الدولية لحقوق الانسان وأهم المعايير والآليات الدولية لحمايتها وتعزيزها، والاتفاقيات والمواثيق الدولية التي صادقت عليها اليمن، كما ناقش اليوم الثاني آليات الرصد والإبلاغ لإنتهاكات حقوق الانسان وفق المعايير المتبعة في ادلة الرصد لمنظمات الأمم المتحدة، منوها على أهمية الرصد والابلاغ في هذه المرحلة لحفظ حقوق ضحايا انتهاكات النزاعات المسلحة وخاصة من المختطفين والمخفيين قسريا والمعتقلين، وضحايا التعذيب الجسدي والنفسي من الجنسين، وغيرها من ضروب الانتهاكات التي تحدث في أماكن حجز الحرية.
وناقش المشاركون في اليوم الثالث وسائل وأنشطة المناصرة كونها أدوات فاعلة من أجل فضاء مدني حر قادر على التأثير، وتم عرض موضوعات المناصرة والحملات وتطوير الاستراتيجيات، وتم تدريب المشاركات على فهم القوى المؤثرة على صناعة السياسات، وكيف أن المناصرة تعمل على التغيير في علاقات القوى من أجل إحداث التغيير المطلوب.
وفي ختام الدورة التدريبية تم توزيع الشهادات على المشاركين، وأشاد المحامي علي هزازي بجهود رابطة أمهات المختطفين في الدفاع عن ضحايا انتهاكات حقوق الانسان، وحرص المشاركين على الحضور والاستفادة من البرنامج التدريبي مؤملاً أن تكون هذه الدورة قد ساهمت في تعزيز قدراتهن وصقل مهارتهن الحقوقية.

#حرية_ولدي_أولا...

UP