بيان إدانة لرابطة أمهات المختطفين يستنكر الإعدام لتسعة مواطنين من قبل جماعة الحوثي

18/09/2021 16:37:39


تدين رابطة أمهات المختطفين تنفيذ أحكام الإعدام صباح اليوم 18/سبتمبر/2021 من قبل جماعة الحوثي بحق تسعة مواطنين من أبناء إقليم تهامة، كانت قد اتهمتهم في قضية مقتل "صالح الصماد" أحد قيادات الحوثي بعد ثلاث سنوات من اختطافهم وإخفائهم تماماً ومنع أهاليهم من زيارتهم وحرمانهم من الحقوق القانونية التي نص عليها دستور الجمهورية وسائر القوانين النافذة.



وتستنكر رابطة أمهات المختطفين بأشد العبارات هذه الجرائم المستمرة بحق المختطفين ومنها الإعدام الجماعي اليوم بحق كل من:-
1/عبدالملك أحمد محمد حميد
2/ محمد خالد علي هيج
3/ محمد إبراهيم علي القوزي
4/ محمد يحيى محمد نوح
5/ إبراهيم محمد عبدالله عاقل
6/ محمد محمد علي المشخري
7/ عبدالعزيز علي محمد الأسود
8/ معاذ عبدالرحمن عبدالله عباس
9/ علي علي القوزي

بينما توفي العاشر منهم بتاريخ 7/8/2019 تحت التعذيب الذي تعرض له وهو المختطف علي عبده كزابه، وبحسب شهادات الضحايا أمام المحكمة فإنه تم انتزاع اعترافات منهم وإقرارهم بها تحت التعذيب والضغط والإكراه، بلغ حد التهديد بإطلاق النار عليهم والحرمان من النوم لعدة أيام، والتعذيب بالحرق والكهرباء والضرب المبرح، والتعليق بربط اليدين وإحدى الرجلين لأيام، والوقوف على رجل واحدة، وغيرها من أساليب التعذيب الوحشية.

وتحمل رابطة أمهات المختطفين جماعة الحوثي المسؤولية الكاملة عن جريمة إعدامهم، والتي ترقى إلى مصاف جرائم الحرب والتي لا تسقط بالتقادم.

وتطالب الرابطة بوقف المحاكمات السياسية على خلفية هذه الحرب، وإسقاط ما ترتب عليها من أحكام الإعدام فضلاً عن تنفيذها.

صادر عن رابطة أمهات المختطفين
السبت 18/سبتمبر/2021

UP