بلاغ لرابطة أمهات المختطفين حول إطلاقها حملة مناصرة بعنوان "العدالة للمختطفين" لمساءلة مرتكبي الانتهاكات بحقهم

10/10/2022 09:59:20

تطلق رابطة أمهات المختطفين حملة مناصرة إعلامية للمطالبة بتحقيق العدالة للمختطفين والمخفيين قسراً والمعتقلين تعسفاً في اليمن.  

وتهدف الحملة التي تأتي بالتزامن مع مساعي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي لإحلال السلام في اليمن وإيقاف الحرب؛ لضمان عدم إفلات مرتكبي الانتهاكات بحق المختطفين المدنيين وتقديمهم للمحاكمة العادلة وإنصاف الضحايا.  

فقد رصدت الرابطة خلال الأعوام 2018-2021 لدى جميع جهات الانتهاك في اليمن (جماعة الحوثي، قوات الحزام الأمني، الأجهزة الأمنية التابعة للحكومة الشرعية) تعرض (1548) مدني ومدنية للاختطاف والإعتقال، و(388) مدني ومدنية تعرضوا للإخفاء القسري، كما تعرض (832) مدني ومدنية للتعذيب، حيث توفي تحت التعذيب وبسببه وبسبب الإهمال الطبي (18) مدنياً، فيما قتل طيران التحالف (134) محتجزاً بعد قصفه لسجن كلية المجتمع بذمار، فهؤلاء الضحايا وذويهم يجب إنصافهم وجبر ضررهم وهي مسؤولية تستلزم من المجتمع الدولي والمحلي ومنظمات حقوق الإنسان والناشطين والإعلاميين العاملين في المجال الحقوقي العمل للوفاء بها. 

 


 

وتُركز الحملة على رصد وتوثيق الانتهاكات بحق المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسرا في كلٍ من (صنعاء، عدن، تعز، مأرب، ذمار).  

وتستمر حملة المناصرة لستة أشهر قادمة وتحتوي على عدد من الأنشطة الإعلامية والميدانية وتحمل هشتاج:

#العدالة_لليمن

#Justice4Yemen

#العدالة_للمختطفين

#Justice4Abductees 

 

وتدعو الرابطة نشطاء حقوق الإنسان ووسائل الإعلام للتفاعل مع الحملة مناصرةً لحقوق المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسراً وتحقيق العدالة لهم.  

 

#حرية_ولدي_أولا

UP