رابطة أمهات المختطفين تلقتي بالرياض مسئول الشؤون السياسية بالسفارة الأمريكة

ألتقت رئيس رابطة أمهات المختطفين الأستاذة أمة السلام الحاج بالسيدة إليزابيث الخضري مسئول الشئون السياسية التابعة لسفارة الولايات المتحدة الأمريكية في اليمن.

وخلال اللقاء أوضحت الحاج الأهمية الإنسانية لقضية المختطفين والمخفيين قسراً والانتهاكات التي يتعرضون لها داخل السجون ومعاناة أمهاتهم وذويهم الذين ينتظرون عودتهم بعد غياب طويل استمر لأكثر من ثلاث سنوات، مطالبة بتنفيذ اتفاق السويد في وقته دون عرقلة أو استثناء لأحد، مشددة على ضرورة وجود ضمانات من جميع الأطراف على عدم تكرار اختطاف المواطنين مرة أخرى أو تعرض ذويهم لأي مضايقات أو ابتزازات، وتعويضهم ورد الاعتبار لهم.

من جهتها وعدت السيدة إليزابيث بإيصال الملفات المقدمة من الرابطة إلى السفير الأمريكي والإدارة الأمريكية وهي ملفات المختطفين المرضى وملف التعذيب وملف المختطفين والمخفيين قسراً بشكل عام.

هذا وتستمر أمهات المختطفين بعقد اللقاءات الحقوقية الدولية والمحلية الرامية إلى حشد الجهود الإنسانية لإنقاذ المختطفين والمخفيين قسراً والمعتقلين تعسفياً والعمل على إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

#أنقذوا_المختطفين
#حرية_ولدي_أولا