أمهات المختطفين من صنعاء

132 حالة مرضية من أبنائنا توفيت ستة حالات منهم جراء الإهمال الصحي المتعمد في سجون الحوثي

20/09/2018 02:24:38


قالت رابطة أمهات المختطفين بصنعاء من أمام سجن احتياطي هبرة في وقفة احتجاجية أن الرابطة رصدت أكثر من "132" حالة مرضية في أوساط أبنائها المختطفين في كل من أمانة العاصمة والحديدة وتعز، حيث توفي "6" منهم على فراش المرض.

واستنكرت أمهات المختطفين في بيان للوقفة إهمال أبنائهن المختطفين وحرمانهم من الرعاية الصحية المتخصصة، والتعنت في إطلاق سراحهم، والضغط على عائلاتهم بصفقات تبادل مجحفة، رغم إطلاق المختطفين وعائلاتهم مناشدات يطالبون سرعة علاجهم وإطلاق سراحهم، قبل أن يفقدوا حياتهم خلف القضبان.

وذكر البيان أن جماعة الحوثي المسلحة لاتكتفي باختطاف وإخفاء المئات من أبنائهن المدنيين الأبرياء وترفض إطلاق سراحهم؛ بل وتقوم بتعذيبهم، وترفض علاجهم أو إحضار الأطباء المتخصصين لهم مما يفاقم أوجاعهم والآمهم.

وأكد بيان الأمهات أن سجن احتياطي هبرة هو أحد السجون التي يئن داخل زنازينها مختطفون مرضى دون أن يستجيب مسؤولو السجون لمطالبهم ومطالب أهاليهم بنقلهم إلى المستشفى أو الإفراج الصحي عنهم.

وحملت الأمهات جماعة الحوثي المسلحة حياة وسلامة جميع المختطفين والمخفيين قسراً، ودعت الصليب الأحمر لزيارة سجن هبرة وسجن الأمن السياسي وجميع السجون وأماكن الاحتجاز، كما ناشدن الأمم المتحدة والمبعوث الأممي والمنظمات الحقوقية والإنسانية إنقاذ المختطفين والمخفيين قسراً والمعتقلين تعسفياً.


#أنقذوا_المختطفين
#حرية_ولدي_أولا

UP